Téléchargez gratuitement les applications Nokia spécial ramadan

Par Al-Kanz

Ramadan. Vous avez sûrement dû lire notre billet consacré au téléphone N73 que Nokia a réservé à l’Afrique et au Moyen-Orient. C’est un téléphone spécial ramadan. Pour ceux qui seraient passés au côté, lisez-le, puis revenez ici : Avec son N73 dédié au monde musulman, Nokia aussi profite de Ramadan. Nous faisions référence, dans cet […]

Ramadan. Vous avez sûrement dû lire notre billet consacré au téléphone N73 que Nokia a réservé à l’Afrique et au Moyen-Orient. C’est un téléphone spécial ramadan. Pour ceux qui seraient passés au côté, lisez-le, puis revenez ici : Avec son N73 dédié au monde musulman, Nokia aussi profite de Ramadan.

Nous faisions référence, dans cet article, à deux ebooks sans préciser de quels ouvrages il s’agissait. Le premier est le recueil des quarante hadiths qudsi, par l’éminent An-Nawawi, et le second le recueil des quarante hadiths dits « d’An-Nawawi » (vous pouvez l’acheter ici : Ebay).

Il est possible de télécharger gratuitement sans payer chaque module en allant sur le site de Nokia Moyen-Orient.

Téléchargez gratuitement les applications Nokia spécial ramadan

Voici le lien direct pour procéder au téléchargement : Nokia Moyen-Orient.

Et n’oubliez pas de nous laisser un petit commentaire pour nous dire ce que vous en avez pensé.



Soutenez Al-Kanz, téléchargez l'application sur votre smartphone.

Téléchargez l'application Al-Kanz dans l'Apple store Téléchargez l'application Al-Kanz pour Android

Vos réactions (6 commentaires)

  1. boualem    

    baraka allah feikome.djazaakom allah kheir.

    1
  2. kamel    

    merci pour votre facilite d’avoir accees au logiciel

    2
  3. boualem    

    as-salâmu ‘alaykum

    Le portable est apparemment destiné uniquement aux marchés nord-africain et moyen-oriental. Même en France, on ne trouve pas cette version

    3
  4. louni boualem    

    as-salâmu ‘alaykum

    Le portable est apparemment destiné uniquement aux marchés nord-africain et moyen-oriental. Même en France, on ne trouve pas cette version

    4
  5. louni boualem    

    س/آذار 2001 م) لإعلان أبو ظبي ، وتكليف مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة استكمال الإعداد العربي الجيد لمؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة .
    وبعد أن تدارسوا تقرير مستقبل العمل البيئي في الوطن العربي (2001 م) وتقارير توقعات البيئة العالمية (2000 م) وتقرير منتدى الشخصيات العربية المتميزة في مجال التنمية المستدامة ببيروت (2001 م) ، وتقرير المائدة المستديرة الافريقية بالقاهرة (2001) ، وتقرير المائدة المستديرة للشركاء المعنيين بالتنمية المستدامة بالبحرين (2001 م) ونتائج توصيات المنتديات العربي لكل من المجتمع المدني (2001 م) والصناعيين (2001 م) والبرلمانيين العرب (2001 م) والتقرير العربي حول التنمية المستدامة الذي أعدته الأمانة المشتركة (2001 م ) .
    وإذ يجددون الالتزام بالعمل معاً في إطار المسؤولية المشتركة والمتباينة بين الدول المتقدمة والدول النامية لتحقيق التنمية المستدامة.
    وإذ يتطلعون إلى مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة ، الذي سيتم خلاله استعراض وتقييم لما تم تنفيذه من جدول أعمال القرن الحادي والعشرين خلال السنوات العشر الماضية ، والذي سيوفر فرصة أخرى للمجتمع الدولي لوضع برامج محددة قابلة للتطبيق نحو تحقيق التنمية المستدامة ، وذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ تعهدات والتزامات الدول وتعزيز التعاون الدولي للتصدي للتحديات التي تواجهها دول العالم وخاصة الدول النامية.
    وحرصاً على المشاركة الفعالة في قمة التنمية المستدامة ، فقد تم على مستوى الوطن العربي التعاون بين جامعة الدول العربية ممثلة بمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة وكل من برنامج الأمم المتحدة للبيئة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا في تنظيم المنتديات الإقليمية للشركاء المعنيين في تنفيذ التنمية المستدامة ، بالتعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية ذات العلاقة حيث تم استعراض ما أحرز من تقدم في تنفيذ جدول أعمال القرن الحادي والعشرين في مختلف المجالات ، وبيان المعوقات والتحديات ، ورسم الاستراتيجيات وتحديد الأهداف والأولويات للعمل المشترك ، وتقديم الرؤية العربية للإطار العام للتعاون الدولي وآلية تحقيق ذلك .
    وإذ يؤكدون أنه قد حدثت إنجازات كثيرة في مجال التنمية المستدامة في المنطقة العربية، شملت النواحي الاقتصادية ، والاجتماعية ، والبيئية والتي برزت آثارها جلية في حياة المواطن العربي الصحية والتعليمية والاقتصادية. ومن هذه الإنجازات ارتفاع مستوى دخل الفرد ، وتحسين مستوى الخدمات الصحية والحضرية ، وانخفاض مستوى الأمية وزيادة حصة المرأة العربية في التعليم وفرص العمل ، وانخفاض نسبي في معدل النمو السكاني وارتفاع متوسط عمر الفرد ، وإنشاء وتطوير المؤسسات التنموية والبيئية ، وسن وتطوير التشريعات ، وبناء القدرات والمساهمة الإيجابية في تنفيذ الاتفاقيات الإقليمية والدولية وتعزيز التعاون الإقليمي في مختلف المجالات وخاصة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ، وتنفيذ مشاريع النقل والربط الكهربائي والغاز الطبيعي بين بعض الدول العربية ، وتعزيز المجالس الوزارية العربية المختصة بالتعاون الإقليمي في مجالات التنمية ، والاقتصاد ، والتخطيط ، والزراعة ، والبيئة ، والصحة ، والإعلام ، والخدمات . كما شهدت المنطقة العربية جهوداً واعدة نحو ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وتنامياً في دور القطاع الخاص والمجتمع المدني والمشاركة الشعبية .
    وإذ

    5
  6. chabartiti    

    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

    6

Écrivez votre commentaire

Indiquez une adresse de messagerie existante. Elle ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

 caractères sur les 1 000 autorisés

Sites Partenaires : Fisabilik | Oumzaza | Al-Kanz Consulting | Muslimpress
FERMER
CLOSE